هندرسون: “الحفاظ على سلامة الجماهير من المسلمات وهو ما لم يحدث في باريس خلال نهائي دوري الأبطال”

مساحة اعلانية
أعرب جوردان هندرسون، قائد ليفربول الإنجليزي، عن أمله في أن تمثل الأحداث التي شهدتها المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي في باريس، نقطة فاصلة في طريقة معاملة جماهير كرة القدم.وشارك هندرسون مع ليفربول في المباراة التي خسرها الفريق صفر-1 أمام ريال مدريد الإسباني في ملعب “ستاد دو فرانس”، في مايو/أيار الماضي، وهي الخسارة التي أنهت أمال الفريق في إضافة اللقب لبطولتي كأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي.ورغم ذلك، فإن المشاهد العنيفة طغت على المباراة، حيث تم رش الجماهير برذاذ الفلفل والغاز المسيل للدموع خارج الملعب، ما دفع كلا الناديين للمطالبة بإجراء تحقيق.وكتب هندرسون قبل مواجهة كريستال بالاس غدا الإثنين بالدوري الإنجليزي: “دائما أذهب إلى الموسم الجديد بدون الحديث عما حدث في الموسم السابق، سواء كان للأفضل أو للأسوأ”.

وأضاف: “لكن هناك شيء واحد أريد الرجوع إليه، وهو الطريقة التي تمت معاملة جماهيرنا بها في باريس”.

وزاد: “أعلم أن هناك تحقيقا جاريا في الوقت الحالي، لذلك لا أريد أن أقول الكثير عن ذلك الأمر، لكن هناك أمر أساسي يجب أن نجتمع عليه جميعا وهو الحفاظ على جماهير كرة القدم”.

وختم: “هذا أمر غير قابل للتفاوض، الأمن والسلامة لا يجب إجراء حملات من أجلهما، يجب أن يكون ذلك من المسلمات، لكن ذلك لم يحدث في باريس”.

 

 

 

 

مساحة اعلانية
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *